رسالة رئيس المركز

رسالة رئيس المركز

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا يخفى على كل ذي لب مقدار الفجوة المتنامية بين الدول الصناعية وبين الدول النامية التي تعاني من ضعف يكاد يشمل شؤون حياتها اقتصاديًا واجتماعيًا وسياسيًا

لقد قادنا التأمل في هذا  الوضع المرتبك إلى ضرورة البدء بأبحاث ودراسات في مختلف جوانب الحياة لإيجاد حلول للمشاكل التي تعاني منها هذه الدول بطرق علمية

 إننا بهذا المركز نحاول أن نخطو خطوة متواضعة لتغيير هذا النهج بالبحث عن المعلومة وتوفيرها ثم الاستناد إليها في البحث العلمي التطبيقي الذي يجب أن يكون أساسًا في اتخاذ القرارت ومنهجا  في معالجة المشاكل بعيدا عن الارتجال وردود الأفعال والقناعات الشخصية

في الوقت نفسه فهناك الكثير من الكفاءات والطاقات العلمية المنتشرة في كافة أنحاء العالم التي يتمنى الكثيرون منهم تقديم خدمة لأوطانهم دون أن يجدوا لذلك سبيلاً

لذا فإننا من هذا المركز سنحاول بعون الله توفير الفرصة لمن نستطيع الوصول إليه من هؤلاء للقيام بالمشاركة معنا في هذه العملية. والمركز بشكل رئيسي لا يهدف للقيام بالأبحاث بل بالاشراف  وتنسيق الجهود لإجراء دراسات وأبحاث واستشارات تستثمر طاقات العلماء والباحثين المهاجرين و المقيمين في بلدانهم ليعملوا بطريقة تطوعية تعاونية لإيجاد حلول علمية وعملية مدروسة لمشاكلنا  والمركز يهيئ لهم المنبر المناسب للتعاون والاتصال وإدارة الأبحاث والدراسات كما يسعى لتحويل نتائج هذه البحوث إلى تطبيقات عملية مع إقتراح افضل السبل لتنفيذها. كما يقدم المركز المشورة للجهات المعنية أو للجهات التي تحتاج هذه الدراسات من خلال شبكة الخبراء والعلماء المتعاونين معه. وفي الوقت نفسه يأمل المركز أن يتعاون مع المراكز والهيئات والمنظمات التي تتوافق أهدافها ومجال عملها مع بعض أهداف المركز

إننا نأمل أن يتوفر باحثون متخصصون في مجالات عديدة لكننا  في المرحلة الأولى سنركز في المركز على بحوث ودراسات صغيرة وعلى تشكيل فرق بحث صغيرة على أمل أن تتطور باستمرار حتى الوصول إلى بحوث أكثر تقدمًا وسعة

اننا ندعو من هذا المنبر الأساتذة المشرفين على الابحاث وطلبة الدراسات العليا في جامعاتهم إلى الإستفادة من قوائم العناوين المقترحة للأبحاث التي سيرصدها المركز في حقول إختصاصاتهم والمشاركة معنا  لكي يرفدوا مجال البحث العلمي التطبيقي الذي يخدم بلدانهم

وستتم الإشارة الى جهود كل المساهمين في تقديم الابحاث والدراسات دون غمط لجهد أحد لغرض حفظ حقوق الباحثين الفكرية. كما نأمل من الباحثين أنفسهم التقيد بأساليب البحث العلمي الرصين والدقة العلمية

ستكون البحوث بشكل عام نظرية ومعتمدة على جهود تطوعية. وحيث إن العمل التطوعي في العالم النامي ضعيف بشكل عام فإن المركز ينوي تشجيع هذا العمل التطوعي  والسعي الى تطويره  وذلك من خلال  تكاتف جهود المخلصين

إن نتائج البحث العلمي والدراسات لا تؤتي ثمارها بسرعة، لكنا نأمل بعون الله أن نضع لبنة في هذا المضمار، لعل الله أن يبارك فيها فتسرع في قطف الثمار المرجوة مستقبلا، ومن الله التوفيق

أ. د. محمد زكي خضر

رئيس مركز الأبحاث

 

 

 

صفحة الأستاذ الدكتور محمد زكي خضر

http://al-mishkat.com/khedher

 

Skip to toolbar