موقع الأستاذ الدكتور محمد زكي خضر

دراسة احصائية لحروف القرآن الكريم

دراسة احصائية لحروف القرآن الكريم، البحث تم نشره في كتاب (في رحاب اللغة القرآنية: بحوث تأصيلية ودراسات تطبيقية) الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا.

الملخص
وفرت تقنية المعلومات بإمكانياتها المذهلة العديد من الخدمات لعلوم الشرع بما فيها علوم القرآن الكريم، فقد يسرت هذه التقنية إمكانية إحصاء كلمات وحروف القرآن الكريم بسرعة فائقة وبدقة عالية. بينما عني المسلمون على مر العصور في عد واحصاء آيات وكلمات وحرف القرآن الكريم يدوياً، جاءت هذه الدراسة لتقدم بعض البيانات الإحصائية باستخدام الحاسب وتركز على حروف اللغة العربية في القرآن الكريم بشكل خاص، يعرض هذا البحث تكرار حروف اللغة العربية في القرآن الكريم وأسماء سور القرآن الكريم مع عدد الحروف لكل منها، كما يستعرض البحث نسبة عدد الحروف لآيات وكلمات القرآن الكريم الكريم كما يتطرق البحث إلى حروف الفاصلة القرآنية والتكرار فيها. أخيراً يعتبر هذا البحث سلسلة من دراسات إحصائية حول القرآن الكريم يقدمها المؤلفان.

لتنزيل تتمة التقرير اضغط هنا

لقاء الدكتور محمد زكي خضر في برنامج مع القرآن – قناة الشارقة

دراسة احصائية لكلمات القرآن الكريم

المؤتمر الثالث للغة العربية وأدابها “الاتجاهات الحديثة في الدراسات اللغوية والأدبية” (كتاب المؤتمر بعنوان: الألسنة المعاصرة واتجاهاتها.) الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا.

28-30 أيلول 2011م


الملخص
وفر استعمال الحاسوب امكانية كبيرة للتعامل مع النصوص العربية بشكل يسير. وقد كان لاستعمال قواعد البيانات تقديم المزيد من الامكانيات للتعامل مع النصوص ومعالجتها بطريقة منظمة، كما تم الاستفادة منها لتقديم دراسة أحصائية بخصوص الكلمة القرآنية كأعداد الكلمات في كل سورة من سور القرآن الكريم، كما جمعت الدراسة الآيات الأطول أو الأقصر من حيث عدد الكلمات كما تم استخراج جذر الكلمة القرآنية والكلمات والجذور الأكثر تكرار اً في كتاب الله، أخيراً بحثت هذه الدراسة طول الكلمة القرآنية من حيث عدد الحروف وتكرار كل منها في كتاب الله.
وتهدف هذه الدراسة إلى وضع بيانات مفيدة للعلماء المتخصصين في علوم القرآن الكريم وعلماء التفسير وعلماء اللغة العربية وعلماء الإعجاز العلمي لعلهم يستنبطوا من هذه البيانات ما هو مفيد للمسلمين.

لتنزيل تتمة التقرير اضغط هنا

أنظمة المعلومات في خدمة القرآن الكريم

الملتقى الإقليمي الأول لكليات القرآن الكريم. تنظيم مركز الوحدة الإسلامية في الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والهيئة العالمية لتحفيظ القرآن. الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا، كوالالمبور.

12-15 كانون الأول 2011


الملخص
بعد ظهور شبكة الانترنت ازدادت خدمات تقنية المعلومات للقرآن الكريم وعلومه متمثلة بمئات المواقع على الشبكة العنكبوتية وبلغات متعددة، متمثلة بمواقع تفسير القرآن الكريم، معاني كلمات القرآن الكريم، ترجمة القرآن الكريم ومشاكل الترجمة، مخطوطات القرآن الكريم ونسخه، تعليم القرآن الكريم وحفظه، تعليم التجويد وأحكام التلاوة، تقديم كتب الأولين بسهولة ويسر، تعدد أشكال العرض بالصوت والصورة، وأخيرًا امكانية البحث في كلمات وجذور وآيات ومواضيع القرآن الكريم. يلقي هذا البحث نظرة شاملة على مستوى الخدمات التي قدمتها تقنيات المعلومات للقرآن الكريم وماهي الجوانب التي يمكن استغلالها لخدمة تعليم القرآن الكريم وحفظه، يستعرض هذا البحث العديد من برامج الحاسب المنتجة بالسنوات القليلة الماضية مع عشرات مواقع الانترنت المهتمة بالقرآن الكريم وعلومه ومدى الخدمات التي تقدمها هذه البرامج والمواقع للقرآن الكريم وعلومه.

لتنزيل تتمة التقرير اضغط هنا

كتاب: التوجه إلى الله .. في مائة باب

التوجه إلى الله .. في مائة باب

الحمد لله وأفضل الصلاة وأتم التسليم على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه .

يشعر بعض الناس أن شرائع الأسلام كثيرة وأنه لا يدري بأيها يهتم أكثر من غيرها ، فقد تختلط عليه الأولويات ويرى المسلمين حوله يختلفون في جزئيات يحسبونها هي الأساس ، ويرى بعضهم يهتم بأمور يتهاون فيها الآخرون ، ويرى هذا الخلاف ليس بين عامة المسلمين بل وحتى بين علمائهم أحيانًا . وحين يناقَشُ بعضهم يَجده يمتدح الطريقة التي يسير عليها هو ويذم الطريقة التي يسير عليها غيرُه ، وكأن هناك طريقًا واحدًا للتوجه إلى الله . نعم هناك دين واحد هو الإسلام كما قال تعالى : (وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) ( آل عمران : 85) لكن لهذا الدين عقائد وأوامر ونواهٍ معروفة وبسيطة وأساسية ، فمن آمن بها وأدّى الفرائض واجتنب كبائر ما نهى الله عنه ولم يصرّ على صغائر الذنوب ، كان من عباد الله الصالحين . وهو بعد ذلك يتخير في ما سوى ذلك من أفعال تقربّه إلى الله تعالى . فأبواب التوجه إلى الله كثيرة وللمسلم أن يكون من أهل باب من هذه الأبواب أو أكثر من باب فقد ورد أَنَّ رسولَ اللَّهِ صلّى اللهُ عليه وآله وسلم قالَ : « مَنْ أَنْفَقَ زَوْجَين في سَبِيلِ اللَّهِ نُودِيَ مِنْ أَبْواب الجَنَّةِ : يَا عَبْدَ اللَّهِ هذا خَيْرٌ ، فَمَنْ كَان مِنْ أَهْلِ الصَلاةِ دُعِي منْ باب الصَّلاةِ ، ومَنْ كانَ مِنْ أَهْلِ الجِهَادِ دُعِي مِنْ باب الجِهَادِ ، ومَنْ كَانَ مِنْ أَهْل الصِّيامِ دُعِيَ مِنْ باب الرَّيَّانِ ومنْ كَانَ مِنْ أَهْل الصَّدقَة دُعِي مِنْ باب الصَّدقَةِ » قال أبو بكرٍ رَضِيَ اللَّه عَنْهُ : بأَبي أَنت وأُمِّي يا رسولَ اللَّه ما عَلى مَنْ دُعِي مِنْ تِلكَ الأَبْوابِ مِنْ ضَرُورةٍ ، فهلْ يُدْعى أَحدٌ مِنْ تلك الأَبْوابِ كلِّها ؟ قال : « نَعَم وَأَرْجُو أَنْ تكُونَ مِنهم » متفقٌ عليه .

لتنزيل الكتاب اضغط هنا

للحصول على نسخة ورقية من الكتاب اضغط هنا

عرض أولي لمشروع مداد البيان في خدمة القرآن الكريم

أ.د. محمد زكي خضر
ندوة القرآن الكريم والتقنيات المعاصرة (تقنية المعلومات) – المدينة المنورة
13-15 تشرين الأول 2009

 

عني المسلمون على مر القرون عناية كبيرة بالقرآن الكريم تفسيرًا ودراسة وحفظًا وترتيلاً ورسمًا . كيف لا وهو كلام ربهم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه. وكان حقل علوم القرآن موضع اهتمام كبيرفوضعت المعاجم لمفرداته والبحث عن الألفاظ المتشابهة وأوجه الاختلاف بينها وإرجاعها الى جذورها وبيان أوجه الاختلاف .

وفي العصر الحديث كان المعجم المفهرس لألفاظ القرآن الكريم لمحمد فؤاد عبد الباقي قد سد ثغرة مهمة في سرعة الوصول الى آيات القرآن الكريم انطلاقًا من جذر الكلمة أو البحث عن أية كلمة من خلال جذرها حيث يفهرس المعجم للأسماء والأفعال في القرآن الكريم حسب جذورها.

وعند دخول اللغة العربية عالم الحوسبة كانت البرامج الإسلامية من اولى البرامج التي اعتنى بها العاملون في حقل الحوسبة ولقيت اقبالاً كبيرًا من المستخدمين ، فقد ظهر في ثمانينات القرن الماضي برنامج يدعى “سلسبيل”  وكان من أولى البرامج التي ظهرت واستخدمت على الحواسيب المايكروية ، وهو برنامج مبسط يحوي نص القرآن الكريم بدون الحركات. والمعروف أن من السهولة بمكان إجراء عمليات البحث الحاسوبي على النصوص المدخلة إلى الحاسوب ، لذلك أصبح من اليسير الوصول الى آيات القرآن من خلال أي كلمة واردة فيها باستعمال وسائل البحث الحاسوبي تلك. إلا أن مثل هذا البحث بالنصوص لم يتعدى الوصول الى الكلمة بنصها الدقيق وفق رسمها وليس بمشتقاتها أو الكلمات التي تعود إلى الجذر نفسه. وهكذا كانت الخطوة الأولى في حقل إدخال النص القرآني إلى الحاسوب ناجحة لكن بشكل محدود ، تلت ذلك محاولات كثيرة مع التقدم السريع الذي شهده حقل المعلوماتية. وعند انتشار شبكة الأنترنيت انتشرت المواقع التي تعتني بالقرآن الكريم انتشارًا واسعًا.

لتنزيل تتمة التقرير اضغط هنا

اللغة العربية والترجمة الآلية: المشاكل والحلول

 أ.د. محمد زكي خضر
مؤتمر التعريب الحادي عشر
المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم – عمان
2008    

 

يهدف هذا البحث إلى إعطاء فكرة عن تطور الترجمة الآلية بين اللغات العالمية وآخر ما وصل إليه التقدم في هذا المجال وخاصة في الترجمة الأحصائية. يناقش البحث الوضع بالنسبة للترجمة الآلية من اللغة العربية وإليها والمشاكل التي تعاني منها ومن ثم تبيان الخطوات التي ينبغي اتباعها للتقدم في هذا المجال. تكون المعاجم والمصطلحات ركيزةً رئيسيةً في الترجمة كما تكون الذخيرة اللغوية حديثًا والعمليات الإحصائية عليها جزءًا مهمًا من مرتكزات الترجمة الآلية. لذلك فإن إعداد معجم عربي محوسب وذخيرة لغوية متعددة اللغات تعتبر خطوات هامة في طريق تطوير الترجمة الآلية من اللغة العربية وإليها. يتطرق البحث أيضًا إلى مختلف جوانب الترجمة الآلية كالترجمة الفورية والترجمة متعددة اللغات والبرامج المساعدة للترجمة البشرية والترجمة بمساعدة الحاسوب وإلى وضع الترجمة على شبكة الإنترنيت.

يخلص البحث إلى ايضاح المشاكل التي تعاني منها الترجمة الآلية من اللغة العربية وإليها اليوم ويشير إلى الحلول التي تؤدي في المستقبل إلى الإفادة من الترجمة الآلية بنطاق واسع.

 

لتنزيل تتمة البحث اضغط هنا

ذكرى الدار

أ.د. محمد زكي محمد خضر
حلقة دراسية ” البعد الأخروي في رسائل النور”
استانبول
 2006   

 

هذا البحث هو إجابة على سؤالين هما: لماذا اهتم النورسي رحمه الله في رسائل النور بهذا القدر من ذكر الآخرة ؟ ولماذا كان لهذا الذكر ذلك التأثير على طلبة رسائل النور؟

 نحاول إستشراف الإجابة على ذلك من خلال تفحص تفسير ثلاث آيات هي الآيات  45-47 من سورة ص: “وَاذْكُرْ عِبادَنا إبْرَاهِيمَ وَإسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ أُولِي الأَيْدِي وَالأبْصَارِ (*) إِنَّا أخْلَصْنَاهُم بِخَالِصَةٍ ذِكْرَى الدَّارِ (*) وَإِنَّهُمْ عِندَنَا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الأَخْيَارِ (*)”

فالآيات تشير إلى كل من سيدنا إبراهيم وسيدنا إسحاق وسيدنا يعقوب عليهم السلام ولعل من البديهي أن يتحقق ما في هذه الآيات ذلك على سيد المرسلين محمد الله صلى الله عليه وآله وسلم كما يتحقق في من تخلق بأخلاق هذه الآيات. ولعل النورسي رحمه الله أدرك ذلك فحاول أن يعطي هذه الآيات حقها بأن يتخلق بأخلاق هذه الآيات ومن ثم نرجو أن يلحق الله بأولئك المرسلين من سار على هداهم .

ولغرض تبيان تفاصيل ذلك نعرض تفسيرا مفصلاً لهذه الآيات.

 

لتنزيل تتمة البحث اضغط هنا

التقاء الحروف المتماثلة في القرآن الكريم

 أ.د محمد زكي خضر
مجلة الفرقان العدد 50
آذار 2006    

 

هذا المقال يستقصي تتابع الحروف المتماثلة في القرآن الكريم. ورغم أن الشَّدَّة في اللغة العربية هي تعاقب حرفين متماثلين. إلا أنها استثنيت من هذا المقال لغرض التركيز على الحروف المتماثلة من غير الشَّدَّة.

تتعاقب الحروف المتماثلة إما في الكلمة نفسها أو في نهاية كلمة وبداية أخرى.

 

لتنزيل تتمة المقال اضغط هنا

الثورة المعلوماتية والتعليم الهندسي

أ.د. محمد زكي خضر
مؤتمر جمعية عمداء كليات الهندسة في الجامعات العربية
جامعة عين شمس – مصر
شباط 2006    

 

شهد العالم منذ أواسط القرن الماضي تقدمًا هائلا في حقل الحواسيب والإتصالات. وقد شمل ذلك العتاد hardware والبرمجيات.software ولا يزال التقدم يسير بخطى حثيثة في كلا الإتجاهين. وليس من المبالغ فيه وصف ذلك التقدم بالثورة المعلوماتية.

لقد كان لهذه الثورة المعلوماتية تأثير واضح على مختلف العلوم والصناعات ومناحي الحياة كافة ومن بينها التعليم.

سنحاول في هذه المحاضرة شرح بعض جوانب تأثير هذه الثورة المعلوماتية على التعليم بشكل عام والتعليم الهندسي بشكل خاص محاولين تلمس الخصائص والتأثيرات المستقبلية لهذه الثورة وتأثيراتها على التعليم في المنطقة العربية وما يجب علينا أن نتخذ من إجراءات وخطوات لكي يلبي التعليم الهندسي حاجة مجتمعاتنا.

 

لتنزيل بقية المقال اضغط هنا