البحث العلمي: الخصائص-المبادئ -الأهداف- موجهات إختيار المشكلة البحثية
 


خصائص البحث العلمي :
1. الموضوعية : وتعني أن الباحث يلتزم في بحثه المقاييس العلمية ويقوم بإدراج الحقائق والوقائع التي تدعم وجهة نظره وكذلك التي تتضارب مع وجهة نظره . فعلى الباحث أن يعترف بالنتائج المستخلصة حتى لو كانت لا تنطبق مع تصوراته وتوقعاته.

2. استخدام الطريقة الصحيحة والهادفة .

3. الإعتماد على القواعد العلمية : أي تبني الأسلوب العلمي في البحث من خلال احترام جميع القواعد العلمية المطلوبة لدراسة الموضوع .

4. الانفتاح الفكري : يعني ذلك أن على الباحث ان يتمسك بالروح العلمية والتطلع دائما إلى معرفة الحقيقة والابتعاد قدر الإمكان عن التزمت والتشبث بالرؤية الأحادية المتعلقة بالنتائج التي توصل إليها.

5. الإبتعاد عن إصدار الأحكام النهائية : يجب أن تصدر الاحكام استنادا إلى البراهين والحجج والحقائق التي تثبت صحة النظريات .


مبادئ البحث العلمي :
1. الحقيقة : يجب على الباحث أن يركز إهتمامه على كشف الحقائق وإمكانية تعميمها من أجل توسيع المعارف البشرية وتعزيز القدرة الإنسانية على استغلال هذه المعارف لتحقيق أهداف حيوية وذلك بالعمل وفق طرق علمية واضحة ومحددة.
2. الحرية : يجب أن يمتثل الباحث إلى التحديدات العلمية المفروضة على حرية البحث العلمي من خلال قواعد النظام الديمقراطي من أجل الحماية الكافية لحياة الإنسان وحريته.
3. المسؤولية : يجب أن يتحمل الباحث كامل المسؤولية عن كل الابحاث والتجارب التي يقوم بها خاصة فيما يتعلق بالتأثيرات المباشرة على حياة الانسان وصحته النفسية والجسدية.
4. الاستقامة والنزاهة : يجب على الباحث أن يقوم بأعماله حسب متطلبات الطرق العلمية ضمن الهيئة التي يعمل بها حيث يقدم المعلومات الكاملة والدقيقة بشكل عادل متجردا عن المصالح الخاصة.
5. إتقان وبراعم العمل : يجب على الباحث أن يقوم بنقل القيم والأهداف العلمية الصحيحة بدون تحيز لجميع الباحثين في هذا المجال تحت إشرافه كما يجب عليه أن يسعى جاهدا ليتتبع آخر الأبحاث والتطورات وثيقة الصلة بمجال عمله وخبرته .
6. التعاون : يعزز التعاون من خلالا المحافظة على جو منفتح والمساعدة والثقة بين العلماء والمساعدين والطلاب.

أهداف البحث العلمي
هي الأغراض التي يسعى المشروع البحثي لتحقيقها

يهدف البحث العلمي إلى:
1. البحث عن المعلومات والحقائق ومن ثم اكتشافها.
2. إيجاد معرفة وتكنولوجيا جديدة.
3. استنباط مفاهيم ونظريات وكذلك أجهزة علمية جديدة لدراسةالظواهر المختلفة.

لماذا نضع الأهداف في البحوث العلمية ؟
1. وضع الأهداف يساعد على حصرها فيما هو ضروري.
2. تجنب جمع البيانات غير المهمة.
3. تنظيم الدراسة في أجزاء محددة وأسلوب واضح.

أنواع أهداف البحث العلمي
تقسم أهداف البحث عموماً إلى أهداف عامة وأهداف محددة.
1) الأهداف العامة :
تحدد بشكل عام المطلوب تحقيقه من مشروع البحث.
2) الأهداف المحددة:
تحدد بتفصيل أكثر الأغراض الخاصة لمشروع البحث.
غالباً يتم تفصيل الهدف العام المراد إنجازه إلى مكونات صغيرة ومنطقية
ولهذا فإن وضع الأهداف المحددة بطريقة جيدة يساعد في:
1. تطوير منهج البحث .
2. توجيه جمع البيانات.
3. تحليل واستخدام البيانات.
4. مقارنة النتائج مع الأهداف عند تقييم المشروع .
فإذا لم تكن الأهداف واضحة ودقيقة ومحددة فإن البحث سيستحيل تقييمه
مثال عن الأهداف العامة والمحددة
المشكلة البحثية
هي قلة مراجعة المرضى لمشفى جراحة الفم والفكين وعياداته الخارجية
الأهداف العامة : تحديد أسباب قلة مراجعة المرضى للمشفى والعيادات
الأهداف المحددة :
1. تحديد مستوى العناية التي يقدمها المشفى والعيادات الخارجية مقارنة بهدف إنشائه .
2. تحديد مستوى تحسين المشفى والعيادات خلال الأعوام ( - ) .
3. تحديد اختلاف المراجعة بحسب المواسم .
4. تحديد العوامل المتعلقة بخدمات الرعاية والتي تكون جاذبة للمرضى أو بالعكس
5. وهذا بحد ذاته يقسم إلى فروع منها بعد المسافة , وجود سيارات إسعاف , وجود مطعم ...
6. تحديد العوامل الاجتماعية والاقتصادية والثقافية التي تؤثر على توارد المرضى إلى المشفى ( يمكن تجزيئه أيضاً ) .
7. تحديد مستوى الدعاية والإعلان التي يحظى بها المشفى .
8. وضع توصيات لكافة الجهات المعنية بتطوير وتحسين المشفى .
9. العمل مع كل الجهات المعنية ومتابعة عملية التطوير.

بمراجعة الأهداف نجد أنها :
تركز بداية على حجم المشكلة , ثم على العوامل المحتملة التأثير على المشكلة
وأخيراً كيفية حل المشكله .
1. يجب أن تغطي كافة جوانب المشكلة وعواملها المسببة بطريقة متماسكة و بتسلسل منطقي.
2. يجب صياغتها في مصطلحات عملية، تحدد بدقة ما يمكن عمله، أين ولأي غرض.
3. يجب أن تكون واقعية تراعي الظروف المحلية (الفترة الزمنية، الموارد المالية…الخ).
4. استخدام أفعال عملية يمكن قياسها.
مثال للأفعال العملية: حدد، قارن، أثبت، أحسب، صف، أكد، قس ووضح.
يجب تجنب الأفعال الغامضة غير العملية مثل قدر، أفهم، أدرس، لاحظ.

أنواع الأهداف الخاصة
? أهداف تقديرية ( وصفية) :
هذه تهدف إلى تقدير أشياء وظواهر معينة مثل، تحديد نسبة الإصابة بمرض معين، الانتشار الجغرافي لمرض ، مستوى استخدام المؤسسات الصحية.

? أهداف ارتباطية ( سببية) :
هذه تسعى لإيجاد العلاقة بين عامل مهم وظاهرة ما مثل تحديد ما إذا كانت توجد علاقة بين استخدام عيادات الجراحة الخارجية والمواسم المختلفة.
? أهداف تقييمية :
لتقييم آثار العوامل المختلفة . وبما أن للبحث العلمي هذه المكانة الكبيرة فكل المجمعات العلمية العالمية المحترمة تشكل مراكز للبحث العلمي تتبنى أهداف معينة وتسعى لتحقيقها.

ومن بعض الأهداف التي تضعها هذه المراكز أو المجمعات العلمية :
1. اكتشاف المواهب والقدرات والميول العلمية لدى الطلاب في مرحلة مبكرة ، ورعايتها ، وتنميتها ، وصقلها ، وتوجيهها التوجيه الصحيح.
2. إكساب الطلاب الاتجاهات العلمية المناسبة .
3. تعلم أساليب حل المشكلات ، وأساليب الحصول على المعرفة العلمية .
4. تطبيق المعرفة العلمية عملياً .
5. تنمية القدرة على تصنيع نماذج بعض الأجهزة ، والأجهزة البسيطة .
6. تقديم خدمات علمية لهم ، مثل عرض أفلام علمية وإقامة معارض علمية
7. دعم روح البحث العلمي والابتكار والإبداع لدى الطلاب .
8. ربط البحث العلمي بأهداف المركز وخطط التنمية في البلد .
9. العناية بالبحث العلمي الجماعي من خلال تكوين فرق بحثية أوالاشتراك في وحدات علمية أو لجان تعنى بإعداد بحوث تنفذ حسب جدول زمني عبر تعاون علمي بين أساتذة من داخل الجامعة وخارجها .
10. البعد عن الازدواجية والتكرار والمحاولة الجادة للإفادة من الدراسات والأبحاث السابقة في المركز أو المراكز الأخرى في البلد.
11. إعداد البحوث المتعلقة بتخصصات المجمع العلمي واهتماماته .
12. المتابعة الجادة لحركة البحث العلمي في العالم ومراكز الدراسات في العالم للتعرف على ما لديها من خطط وبرامج تفيد قضايا البحث العلمي.
13. التنسيق بين الجهات المعنية بالبحث العلمي داخل المجمع وخارجه .


الموجهات التي يتم على أساسها اختيار المشكلة البحثية :
يتم اختيارها وفقا للموجهات التالية:
1. الملائمة : يجب أن يكون الموضوع المختار من الأوليات التي تؤثر على عدد كبير من الناس .
2. تجنب تكرار البحث : قبل البدء في تنفيذ البحث من المهم معرفة فيما إذا كان الموضوع المقترح سبق أن نفذ من قبل وفيما إذا كانت أسئلة البحث الرئيسية التي تحتاج إلى دراسة تبقت دون حل.
3. الجدوى وإمكانية التنفيذ : يجب التفكير في إمكانية تنفيذ موضوع البحث من حيث الموارد المتوفرة .
4. القبول السياسي .
5. القبول الأخلاقي وعدم التعارض مع قيم المجتمع .
6. الحاجة الملحة للمعلومات .
7. إمكانية تطبيق النتائج المحتملة والتوصيات .
قبل البدء بعمل الرسالة يجب أن توفر الشروط التالية :
1. هل للموضوع أهمية من الناحية العلمية وماذا سيضيف إلى الحصيلة العلمية .
2. هل تتوفر جميع المراجع والدوريات الخاصة بالموضوع .
3. توفر الأفراد موضوع البحث ( مرضى , حيوانات تجربة ,....) بعدد كاف إحصائيا للحصول على نتائج مضبوطة .
4. توفر المواد والأجهزة والكادر وتأمين العناصر الأساسية للبحث قبل الدخول فيه مثل المخابر .
5. من الضروري أن تقيم البحث بشكل منطقي من قبل عناصر اختصاصية نزيهة قبل وبعد البدء بالعمل بغض النظر عن النتائج مهما كانت سلبية أم إيجابية .
6. يجب التأني في هذه المرحلة وعدم الإسراع حتى يتكون لدى الباحث فكرة شاملة عن البحث الذي سيقوم به .
7. كما ينبغي على الباحث حضور المؤتمرات العلمية المحلية والدولية والتي تعتبر ضرورة ملحة لنشر المعرفة والتي تعود فائدتها إلى الاحتكاك المباشر بين العلماء .
وتتألف المؤتمرات من :
? 1 – محاضرات افتتاحية . Plenary lectures .
? 2- جلسات موضوعات الأبحاث Symposia .
? 3- حلقات الدراسات Round Table Workshops .
? 4- موائد سريريه Clinical Tables .
? 5- معارض الأجهزة العلمية Clinical Showrooms.
? 6- معارض الكتب Book Show .
? 7- برامج ترفيهية Enter Tainment Programs .

--------------------------------------------------------------------------------

منقول من الرابط التالي
http://dentarab.com/site/index.php?page=show_det&id=87&select_page=24